بعد اعتصامهم الليلي.. محافظ طرطوس يستجيب لـ«معتصمي الكفرون» وينقل المكب

طباعة

أفاد مراسل "قاسيون" في منطقة الكفرون بطرطوس أن الأهالي الذين أمضوا ليل الثلاثاء- الأربعاء معتصمين في موقع المكب استطاعوا في النهاية الحصول على وعد من المسؤولين في طرطوس بنقل المكب المثير للجدل بعيداً عن مدخل الكفرون،

محولين بذلك مطالبهم إلى أمر واقع. فعند الساعة الحادية عشرة من صباح اليوم الأربعاء 29 كانون الأول وصل محافظ طرطوس الدكتور عاطف النداف يرافقه قائد الشرطة إلى موقع المكب ليطمئن الأهالي إلى أن المحافظة قررت العدول عن تنفيذ المكب عند أطراف غابة الشهيد باسل الأسد في الكفرون، وطلب منهم فك الخيام التي اعتصموا بها والعودة إلى منازلهم بعد أن وعدهم بنقل موقع المكب إلى مكان آخر، وأفاد المراسل أنه تم تكليف لجان لاستشارة بلديات المنطقة تمهيداً لاختيار المكان الأنسب للمكب المزمع تنفيذه، وبذلك انفض اعتصام الأهالي على أمل أن يكون الموقع الذي سيتم اختياره في المستقبل مراعياً لشروط السلامة البيئية والآثارية في المنطقة، وكذلك أشار المراسل إلى أن الأهالي يتوجهون بالشكر لتجاوب المسؤولين في محافظة طرطوس لمطالبهم.

 

يذكر أن الأهالي عرضوا في وقت سابق قائمة بالأماكن التي يمكن تنفيذ المكب فيها، وهو ما أكده المراسل مشيراً إلى أن الموقع الجديد قد يتم اختياره بناءً على هذه القائمة، ولم يتسن لـ"قاسيون" معرفة ما إذا كان المتعهد الذي كان سيتولى تنفيذ المكب في الكفرون سيكون نفسه عند تنفيذ المكب في المستقبل عند اختيار موقع جديد.

ويذكر أيضاً وفقاً لمصادر خاصة أن اجتماعاً أمنياً عقد مساء أمس في طرطوس تمخض عن تبني مطالب ورغبة الناس في عدم إقامة المكب في موقعه الذي كان مقرراً، وعلمت "قاسيون" أن المحافظ أوصى باعتماد المكب القديم نفسه والذي يمتد لمساحة خمس دونمات وهو ما كان يطالب به الأهالي أصلاً في القائمة التي عرضوها للمواقع البديلة.

لمتابعة الموضوع على صفحات المنتدى اضغط هنا

نقلاً عن موقع قاسيون - التاريخ: 2010-12-29
http://kassioun.org/index.php?mode=article&id=13990