دمعة وفى

طباعة

الراهبة
بعد الصلى
بتلم أناجيلها

بتسكر بواب الكنيسة
المخلوعة
وبتطفي شموعها

الأم الحنونة
بتحمل إبنها
عا إيدها المكسورة
من كوعها
صيام وصلى قبل القيامة
بأخر أسبوع
من أسبوعها

الرقاصة
كل ليلة ضحكاتها
لطلوع الضو مسموعة
وكاسة الوسكي بإيدها
للسما مرفوعة
ذبيحة ألهية
وعيون المشتهين
تطلع
وتطلع طلوعها

المهم الإنسان
يقوم بواجبو
هي هيي الحياة
كل واحد إختار طريقو
متل شجرة الحياة
كل واحد منا كمل فرع
من فروعها

الحب
كاسة مقدسة
نبيذها
من شجرة عنب
بأرص الكفرون
مزروعة
وترتوي
من ينبوعها

الروح
وين ما راحت
تروح
مش رح ترتاح
إلا هيي والجسد
عا مار الياس
وجبل السيدة
ترجع رجوعها

ميشال الياس
17/7/2012