• إنشاء حساب جديد
    *
    *
    *
    *
    *
    لا بد من تعبئة الحقول التي تقابلها العلامة (*) .
:آخر مشاركات المنتدى
أنت متواجد في: Home النحل والعسل

النحل والعسل

أرسل إلى صديق طباعة PDF

إنتاج العسل في منطقة الكفرون ومشتى الحلو

عرف الإنسان قيمة العسل منذ القديم واستعمله الفراعنة في التحنيط منذ آلاف السنين .

أما إنتاج العسل في منطقتنا مر بعدة مراحل:

1- استخراج العسل من النحل في البراري (شقوق - الصخور - المغاور - والحفر الموجودة

في جذوع الشجر القديم كالزيتون مثلاً).

2- تربية النحل في الخلايا الطينية ( الترابية).

3- الخلايا المصنوعة على شكل صندوق بدون المواصفات الفنية للخلايا الحديثة.

4- الخلايا الفنية الحديثة مع استعمال البدلة الخاصة والأدوات المستعملة في التعامل مع

الخلايا النحل .

تنتج منطقتنا أطنان من العسل، ويشكل هذا الإنتاج دخلاً لكثير من العائلات .

يقوم النحالون بترحيل مناحلهم ضمن عدة محافظات حسب مواسم الزهور،

يبدأ بترحيل إلى الساحل السوري إلى حقول الحمضيات لإنتاج عسل الحمضيات ذو

اللون الأصفر والغني بفيتامين (c) وينصح به خاصة للأطفـــــــال أو لمعالجة الصدر.

بعد ذلك  ينقل النحالون مناحلهم إلى مزارع حبة البركة(الحبة السوداء ) أو الكزبرة حتى

يحين موسم اليانسون في محافظة حماه (وخاصة منطقة الغاب).

ويشكل اليانسون الموسم الرئيسي لإنتاج العسل لأن أزهاره غنية بالرحيق،

وتنتج الخلية الجيدة منه من 10-20كغ. يوجد حقول شمره بين حقول اليانسون

وهي تعطي نكهة جيدة للعسل .

بعد موسم اليانسون يرحل بعض النحالين مناحلهم إلى مناطق الشوكيات  (الأراضي المغطاة بالشوك)

يكون إنتاج العسل منه كمية أقل من الأزهار الأخرى .

في أواخر تموز وبداية آب يكون قد حان موسم القطن والجيجان (الحلاب ) وعسل

هذه الأزهار مفيد جداً، لكن عسل القطن يتجمد بالدرجة (18ْ)فيصبح تسويقه

غير مرغوب، يضطر بعض النحالين لتسخينه (البسترة) لمنع تجمده. مع نهاية

هذا الموسم يكون قد اقترب الشتاء فيقوم النحالون بترحيل مناحلهم إلى

مناطق يتجنبون فيها البرد والرياح كالساحل السوري مثلاً أو أحراج عين عفان

القريبة التي تبعد عن الكفرون حوالي 8 كم وهذه القرية تنتج غاباتها عسل (جبلي)

يصنف الأجود في سوريا، لكن إنتاج الخلية منه قليل حوالي (5 كغ ) وهذا غير

مربح اقتصادياً.

كيف تتناول العسل :

أفضل طريقة لتناول العسل هي كالتالي : ملعقة كبيرة صباحاً تؤخذ منها كمية قليلة

وتوضع تحت اللسان ثم تؤخذ كمية أخرى وهكذا حتى تنتهي الملعقة .

الطريقة الثانية: وضع ملعقة عسل كبيرة في كأس ماء دافئ ثم تذوب كلها

وتشرب وهذه الطريقة تفيد الذين يعانون من مشاكل في المعدة .

الطريقة النموذجيّة لتناول العسل : يخلط (20) غ من غذاء ملكات النحل

الغالي الثمن مع (50) غ من غبار الطلع في 1كغ عسل

يمزج جيداً ثم يؤخذ ملعقة صباحاً على الريق، تؤخذ قليلاً قليلاً

تحت اللسان دون شرب الماء أو تناول أي طعام آخر بعد تناول

العسل بنصف ساعة.

فوائد العسل :

العسل عسل لا مخلفات ولا نواتج ضارة، لذلك صباح الخير مع ملعقة عسل .

فيتامينات العسل :

يحتوي العسل على الفيتامينات التالية : ب1-  ب2- ب3 – ب4 – ب6.

حمض النيكوتينيك أو النياسين – حمض الفوليك فيتامين "ج" – "ك" – "ه" – "ا"

أنزيمات عسل النحل :

- الأنفرتيز

- الأميلاز

- الكاتاليز

- الفوسفاتيز


العناصر المعدنية في العسل :

Fe – Ca –S – I – Mn – K – Na

كما يحتوي العسل مجموعة الأحماض الضرورية للجسم مثل أحماض الخليك

والفورميك والستريك واللاكتيك وغيرها .

العسل يعالج الأمراض التالية :

-  لعلاج القرحة المعدية.

- الدوالي الساقين .

- الكبد والمرارة.

- الحكة

- التهاب الصدر .

-  يهدئ القولون العصبي.

- حالات التبول اللا إرادي .

-  لمرضى القلب

- قرحة المثانة البوليّة.

- الذبحة الصدريّة.

- أمراض العيون .

- الجروح والحروق والتقيحات.

- لصحة الأسنان .

- لعلاج الأرق .


بقلم الأستاذ موسى قشوع