• إنشاء حساب جديد
    *
    *
    *
    *
    *
    لا بد من تعبئة الحقول التي تقابلها العلامة (*) .
:آخر مشاركات المنتدى
أنت متواجد في: Home النباتات البرية

النباتات البرية

أرسل إلى صديق طباعة PDF

- الإجاص الشائك (العرموط): يستفاد من أزهارها التي تحتوي على كلوكوزيد الفلافون وهو ملين ومعرق ومدر للبول ومسكن للتشنج، تنمو في المناطق الحراجية.

- الزوفا: يستفاد من النبتة خضراء أو ميبسة ويفضل خضراء بشكل كامل من الأوراق والأزهار لأنها ذات فعالية جيدة على أعراض الزكام والمغص لاحتوائها على مواد مقشعة وقابضة لإفراز العرق تنمو في الأراضي الكلسية وبين الصخور.

- الأقحوان: تحتوي على زيوت طيارة مع التوجون (thujon) ومواد مرة طاردة للديدان المعوية ومسكنة لآلام أعضاء الحوض الصغير (المثانة والبروستات والمبيض والرحم) تنمو في الأراضي
كافة خلال فصل الربيع.

- البابونج: تحتوي على زيت طيار مع الزيت الأزرق (azulen) ومواد مرة مضادة للعفونة طاردة للغازات المعوية مسكنة للآلام التشنجية ومعرقة تنمو في الحقول وعلى جوانب الطريق.

- البلوط: يستفاد من لحاء الأشجار الفتية طيلة السنة وكذلك الثمار المجففة جيداً في الشمس بعد نضجها لاحتوائها على مادة قابضة وموقفة للنزيف ومسكنة للألم وتتواجد في الحراج.

- الجرجير: يستفاد من الأوراق الغضة مع الغصن كله قبل الإزهار تحتوي على مادة خردلية ومواد مرة مع فيتامين c واليود والكبريت والحديد تنمو في الجداول والمياه النقية الجارية.

- حرشف السطوح: تحتوي على مواد مضادة للإلتهاب ومسكنة للتشنجات ومدرة للبول وذلك في أوراقها الغضة وتنمو على الصخور في جبل السيدة بكثرة.

- رجل الذئب: تحتوي سنابل الأزهار المستورة على غبار ذو فائدة طبية لاحتواءه على مواد نشوية وزيت دهني مدر للبول ومجفف للقروح وتنمو في الاحراج الصنوبرية.

- السرخس: الجذور والأغصان تحتوي على مركبات الفلوروكلوتسين مع زيت طيار ومواد مرة وهي ذات فائدة للآلام الظهر والروماتيزم وآلام القدمين وتنمو بين الصخور في مجاري النهار والجهة
الغربية من جبل السيدة.

- الزعتر البري: تحتوي الفروع المزهرة على زيت طيار يحوي على مادة التيمول المطهرة ومواد أخرى مرة ومقشعة ومسكنة للألم ينمو بكثرة في المنحدرات المشمسة والبرية.

- الهندباء البرية: تحتوي الجذور والأزهار على مواد مرة وعلى الإينولين ومواد مدرة للصفراء والبول ومهضمة تنمو في الأراضي الطينية الجافة وجوانب الطرقات الزراعية.

- القراص: يستفاد من العشبة المزهرة بكاملها بما فيها الجذور وتحتوي على مواد سامة تلهّب الجلد وتدر البول وتلين الأمعاء وتنقي الدم وتوقف نزيفه ومواد أخرى مدرة لعصارة المعدة
وعصارة البنكرياس وتتواجد في الحقول.

- لسان الحمل السناني: تحتوي الأوراق حتى بداية الأزهار على مواد هلامية وكلكوزيد الايكوبين مقشع ومضاد لتجلط الدم وينمو في المروج وعل جوانب الطرقات.

كما وهناك نباتات كثيرة لا مجال لذكرها واختصرنا الذكر على أهم النباتات كما ينمو في الكفرون النباتات التالية:
السنديان - البلوط - الأطلب - الخرنوب - الصفصاف - الدلب - الحور.
ومن الشجيرات: العرموط - الزعرور - العناب - اللبني - البطم.
ومن النباتات والأشجار المزروعة المثمرة: الزيتون - التفاح - الحمضيات - اللوز - السفرجل - المشمش - الدراق - العنب - الجوز - الخوخ - الرمان - الخرما - الأكي دنيا - الكرز - التين - الصبار - التوت - الإجاص.
ومن الخضار نذكر: البندورة - الخيار - الفليفلة - الباذنجان - الكوسا - البقدونس - النعنع - الفاصولياء - المقتي - البطاطا (الحلوة والعادية) - فستق العبيد - القرع - البصل - الثوم - اليقطين - الفول - الحمص - البازلاء - العدس - الفجل - اللفت.
ومن الأشجار الحراجية المدخلة: السرو - الصنوبر - الأرز - الشوح - الإزدرخت - الأكاسيا - الأوركاريا.


بقلم طوني كوسا