• إنشاء حساب جديد
    *
    *
    *
    *
    *
    لا بد من تعبئة الحقول التي تقابلها العلامة (*) .
:آخر مشاركات المنتدى
أنت متواجد في: Home آثار وتراث

آثار وتراث

أرسل إلى صديق طباعة PDF

الكـفــرون: من المناطق  القديمة و العريقة  في بلدنا سوريه و المشهورة بحضارتها إلى جانب المحافظة على تراثها وآثارها القديمة، لذلك حاولنا جمع بعض من ما يميزها من آثارها القديمة، بالإضافة إلى بعض المشاهد المميزة في الكفرون، وسوف نقوم بجمع المزيد قريباً.

آثار تدمر الكفرونية: هذه عدة صور إلى أقدم بيوت قد تم بنائها في الكفرون و الذي يطلق عليها البعض اسم آثار تدمر الكفرونية والتي تقع في نقطة رائعة من الكفرون وتعد منظر جذاب إلى أغلب سياح الكفرون وتعد أيضاً من أهم ما يميز الكفارين فهذه البيوت التي تتميز بشكل بنائها، والتي يصعب بنائها الآن إلى جانب التطور الذي يعمنا فسبحان الله كيف كانوا يبنوها هل من سحر أو هو حبهم لجمال ومتانة أرضهم.


جرن الدق: جرن الدق الذي يعد من أقدم تراثيات المناطق الكفرونية حيث كان يستعمل لدق الحبوب وتحضير المأكولات العربية القديمة ومع تقدم الأيام وتقدم حضارتنا أصبح هذا الجرن من النادر وجوده لأن استعماله أصبح شبه معدوم بالإضافة إلى أنه يحتاج أيدي عامله كما يصح القول.

فمن كان في ذلك الوقت يدق الحب على هذا الجرن كان يُختار لقوته على حمل المدقة و دق الحبوب بشكل جيد، الآن كما قلنا في وقتنا الحاضر أنعدم مع وصول التقنية من الآليات ولكن مهما تقدمنا يظل إنتاج هذا الجرن ودق الحبوب فيه أفضل و أنجح من أية آله على الإطلاق فمن يريد تناول الكبه النية بطعمها الأصلي يستخدم هذا الجرن الحجري.

جرن الدق المنحوت صخرياً: وهنا قد أضفنا لكم صورة جرن الدق على طراز الفن القديم الذي  مازال موجوداً في بيت الأب بولس سعادة حتى الآن.

طاحونة الحبوب: تتألف هذه الطاحونة من حجرين كتان مسطحين بالإضافة إلى عصا خشبي ويسمى مقود الطاحونة، وهذه الطاحونة الذي ترونها في الأسفل بين الصور من أول اختراعات العصر الحجري ومازالت الكفرون محافظة عليها كقطعة أثرية دون استخدامها،

ويقول البعض نحن تطورنا لا حاجة إلى هذه الطاحونة المتعبة القديمة ولكن يأتي البعض الآخر ويقول له هذه التي تتحدث عنها تقول عنها المتعبة القديمة كان أجدادك يستعملونها فهذه حضارتك القيمة فمنها كان يحصلون على أفضل أنواع الحبوب المطحونة ولكن تطور الزمن و قد تخلينا عنها، ولكن ما تزال عند عدد كبير من الناس و منهم أهل الكفرون يحتفظون بها حتى الآن.


التنور:هذا الحجـر الدائري المفرغ من الوسط الذي تسخنه بعض من قطع العيدان المشتعلة في أسفله والذي تم اختراعه منذ أيام أجدادنا، يعد حتى وقتنا الحاضر من أشهر أدوات العرب المعروفة عالمياً فيتم عليه صنع الخبز الشهي. وقديماً كان يسمى المخبز لأنه الطريقة الوحيدة التي كانوا  يخبزون فيها الخبز الذي يعد حتى الآن من أجود أنواع الخبز، وفي وقتنا الحاضر قلائل هم من يمتلكونه، و يتم استعماله خاصة في الصيف ويستخدمه قسم كبير في عمل صيفي مربح لأن الإقبال على شراء خبزه كبير، و يتم استعماله خاصة في صناعه فطائر الزعتر والجبن والقريش.


الحومة: فالحومة هي بركه أو تجمع من الماء الواقع في الأراضي الزراعية لقرية كفرون بدره في بقعه هي الأخفض في منطقة كفرون بدره ونبع كركر، و بمجرد الوصول إليها يتولد في نفس المشاهد خليط من مشاعر الخوف و الدهشة و الغرابة من منظر الحومة ويعدها بعض السكان من عجائب الدنيا.


جسر الكفرون: وقد شيده الفرنسيون، ويعد هذا الجســر من أشهـر ما يميز الكفرون عن غيرها بمظهره القديم فوق نهر جميل يقصده الناس للتمتع بمنظره و الجلوس على ضفافه، من تحته مياه الذهب و من فوقه ضوء الشمس يتسلل بين أغصان أشجاره ليصل إليك مع نسمات الهواء المنعشة.

بيت الباب الكفروني القديم: لقد سمي بهذا الاسم لضخامة حجمه فينسب البيت إلى الباب، كانوا أجدادنا يعلقون على جوانبه ما يحتاجون إليه من مؤن أو  أغراض ثقيلة لذلك سمي باسم {بيت الباب} لمساحته الواسعة و شكله التصاعدي، وحتى الآن في الكفرون بعض البيوت الحديثة نوعاً ما قد تم بنائه في مدخلها لاستخدام منظره الجميل القديم كديكور للبيت.


باب السياج:باب السياج مصنوع من ألواح خشبية متلاصقة  كان يستخدم هذا الباب قديماً ويوضع في مدخل الأرض لمنع الحيوانات من الدخول والتهام المحصول، يثبت بين سلاسل الأحجار المحيطة بالأرض والتي تتمثل في وقتنا بأسلاك من الحديد المبعثر الشائك بما يسمى سياج الأرض وبالرغم من قدمه مازال يعد الأفضل لأنه كان بإمكان المزارع اعتبار باب السياج  والصخور المحيطة به بأنها بيت غير مسقوف يمكنك وضع ما تشاء داخله.

سلاسل صخور الكفرون الشامخة:هذه الصخور الشامخة بموقعها المألوف تعطي رونق عجيب إلى منظر الكفرون في كل الاتجاهات منها سهلاً ومنها مرتفعاً فيعد اسمها الكفرون الصخرية.



صخرتين ومغارة: صخرتين متلاحمتين يشكلان مغارة يفيض ظلهما على مساحه كبيره فتحلو الجلسة بقربهما، هذا المنظر تشتهر به أكثر مناطق الكفرون و المناطق المجاورة بالإضافةإلى قربهما من النهر فتطيب الجلسة بقربهما و يصبح مكان لأكثر سياح الكفرون.

 

جمع وتقديم: صليبي صليبي