حفل توقيع الديوان الشعري ( لمن يحلم الصيف أحلامة)
كتب فادي حنا   

حفل توقيع الديوان الشعري ( لمن يحلم الصيف أحلامة) من نظم الشاعر المهجري سعيد جبرين في منتجع مشتى الحلو

بتاريخ 18  9  2009

اضغط هنا لمشاهدة الصور 

الشاعر في سطور
.ولد عام 1920 في قرية نبع كركر بوادي الكفرون السورية

.تلقى دراسته الثانوية في مدرسة خاصة في لبنان ثم انتقل إلى الجامعة الأميركية في بيروت و حصل على بكالوريوس في الأدب العربي
وفي عام 1946 سافر إلى الولايات المتدحدة الأميريكية و حصل على شهادة الماجستير بالصحافة و الكتابة الابتكارية

.التحق بإذاعة صوت أميركا و ساهم في انشاء القسم العربي و عمل فيه مدة تجاوزت الثلانين عاماً

.ظهرت موهبته الشعرية و هو في المرحلة الثانوية وبرز في الشعر بين شعراء الجامعة الواعدين و كانت الإذاعة منبراً لإنتاجه الأدبي و الإذاعي في الخمسينات و السيتينات على وجه الخصوص

. شغلته مسؤولية العمل و مادية الحياة الأميركية وواجباته العائلية عن نظم الشعر

 

لمن كل هذا ؟     

لمن روعة الليلة القمرة
و وهج العشيات في المنحى
لمن يحلم الصيف أحلامه
وينشد جذلان عذب الغنا


لمن كل هذا؟سألت,وثغري
يفتش حرّان عن ثغرها
ولليل بعض ارتعاش الخجولة
تدعو الحبيب إلى خدرها
وللنهر أنغام سكران لاهٍ
يدق بكأس ٍ على اختها
حبيبي إذا الصيف بين الكروم
تباطأ في مشية آمنا
وفجر في الجو عطر الدوالي
وسلسل في الأفق حلم الهنا


وفي الحقل أوحى النضوج الخجول
وأمهره بالبها و السنا
ومال على الليل نجوى مهاةٍ
تعانق في غفلةٍ شادنا
وهمهم نشوان في أذنيه
نشيداً كمنشده ماجنا

إذا الليل حركة اللحن حتى
تمايل في سكره و انثنى
و صعد انفاسه فانفلتن
نسيم صبا لاهباً أرعنا

 


يعربد بين ثغور الزهور
ويعبث من عفة المنحنى
و يمضي يزور الروابي الملاح
لطيف الخطا ناحلاً موهنا


فتمرغ اجفانه بالطيوب
وتثقل اردانه بالمنى
و يمضي يفتش عن كأس حب
ينام على ثغره آمنا

 

يعود وقد هج السامرون
ونام الخليون نوم الهنا
شريداً يفتش عن كأس حبً ّ
فلا يستبين سوى ثغرنا


فينهل يرشفنا القبلات
فنمعن في السكر ما أمعنا
ويلهب كافر أشواقنا
ولا يترك الوداع المؤمنا


فنهفو إلى الموعد المشتهى
ندامى نحن إلى كأسنا
لنا الليل والتقت الشفتان
وصاح الصدى يا حبيبي لنا