ومن الحب ما أطعم التماسيح؟؟؟
كتب الياس   
رجل بريطاني يعمل في شركة سياحة أوغندية ألقى بنفسه في النيل في نوبة غضب مطلع هذا الأسبوع بعد أن علم أن زوجته في لندن تركته لأجل رجل آخر فكان غذاء للتماسيح.
وقال قائد الشرطة المحلية أليكس تويبيز إن ستيفن مورجان /51 عاما/ ترك رسالة قصيرة عن نيته الانتحار قبل أن يلقي بنفسه في شلالات مورشيسون بنهر النيل والتي تبعد 260 كيلومترا عن العاصمة الأوغندية كمبالا.
وأضاف تويبيز أن شهود عيان أبلغوا عن رؤيتهم رجلا يلقى بنفسه في الشلالات تاركا هاتفه المحمول ورسالة قصيرة تفيد بإقدامه على الانتحار. وأضاف تويبيز أن مورجان قفز في منطقة مليئة بالتماسيح.
ولم يتسن على الفور معرفة سبب وفاة مورجان ولكن من المؤكد أن الرجل لقي حتفه بسبب هجوم التماسيح.
الجدير بالذكر أن مئات التماسيح تعيش في مياه النيل في تلك المنطقة