مخيم الكفرون في معلولا
كتب فادي قشوع   

ذهب أطفال وشباب الرعايا المارونية في منطقة الكفرون والقرى المجاورة إلى المخيم الصيفي في معلولا بقيادة الأب طوني ديب وبعض من الرهبان والسؤولين.

 وكان المخيم يشتمل على نشاطات دينية وترفيهية وثقافية بالإضافة إلى الرحلات والألعاب الجماعية والسهرات، وكل ذلك يتم حسب برنامج محدد لكل فرقة وبالأوقات المحددة.

كان المخيم مقسم إلى ثلاثة فرق: الصخرة - شعلة الرجاء - مونتانيا.

ومن حظنا الجميل تواجد في اليوم الذي كنا فيه الفنان الكبير وديع مراد (كارو مراد) وبعض الضيوف من الكفرون وكذلك غطى الحدث التلفزيون العربي السوري.

أما عن المشاغبين فأهمهم (وسام - راجي - فادي - علام) وأهم أعمالهم تلوين وجوه الأطفال أثناء النوم بعلب الدهان والبودرة وأقلام الحبر والحمرا (حتى الأبونا ما سلم من أفعالون وشحوطولو على وجو).

 

اضغط هنا لمشاهدة الصور