أهلا وسهلا بكم في مجلة موقع الكفرون

نتمنى أن نصل كل بعيد بقريب

 

 

الرئيسية arrow أخبار arrow بيت الشل بقلم ( ايبي كوزاك )
بيت الشل بقلم ( ايبي كوزاك ) طباعة ارسال لصديق
كتب فادي حنا   

ذاكرة مكان....

لطالما كان العنصر الأقوى في إحيياء الذاكرة ( الإنسان والمكان ) ..
فالإنسان بإنسانيته والمكان بعبقرية بساطته . هذا الاتحاد بينهما ولدا ذاك الإنسان الصادق والطيب كالمكان الذي عاش فيه .

وللأسف فقد تغير هذا التوازن في أغلب بقع الأرض فلا هوية مكان بقت ولا مكان للهوية بقى

وقد أحببت في مشاركتي هذه أن أتحدث عن البيت القديم والذي عرف على امتداد الساحل الشرقي للبحر المتوسط .
وهنا بالتحديد سنتحدث عن بيت الشل الكفروني :


كان البيت يبنى قديماً من الطين والدبش والحجر يوضع فوقه البلان لمنع تسرب المياه منه خلال فصل الشتاء، ويقوم أهل البيت بدحل سطح البيت بالمحرجلة لتكوين طبقة عازلة لتسرب المياه عن طريق ضغطها - نوافذ قليلة ، وقد طينت بالتراب الابيض( الحوارة) وطرشت حيطانه بالحوار تترك في سطحه أحيانا فتحة تسمى(روزنة السطح) وهي التي يسقط منها التبن ويرد عليها التراب وطينت بالتراب الابيض، ويترك في سقف البيت القديم منائر.. ‏

يبنى بشكل مستطيل وكلما اتسعت مساحته ازداد عدد السواميك فيه والسواميك هي بمنزلة الاعمدة( انظر الصورة المرفقة ). ‏

يقسم البيت القديم الى قسمين: القسم الاول ويسمى الصيباط الفوقاني وكان يخصص لاهل البيت وضيوفهم، توضع فيه حاجاتهم وألبستهم الضرورية وفي وسطه المجمر أومايسمى« بالموقد» وتفرش فيه حصيرة مصنوعة من القش والدشك لجلوس الضيوف عليه وصندوقه خشبيه لها قفل معدني لوضع ألبسة أهل المنزل ـ وفي غالب الاحيان كانت تأتي مع جهاز العروس وهي بمنزلة الخزانة حالياً ـ اضافة الى الفرش واللحف المصنوعة من مادة الصوف كمادة أساسية. ‏

القسم الثاني من البيت يطلق عليه« الصيباط التحتاني» ويتألف من: أدوات الطبخ ومونة البيت وحيواناته.. وأدوات الطبخ المعروفة قديماً الصحون والملاعق المصنوعة من الخشب » الملعقة الصغيرة للطعام، وتسمى الخشوقة ، والملعقة الكبيرة تسمى « المغرفة» ويحرك فيها الطعام المطبوخ على النار ويطبخ الطعام على نار « الحطب» بأوانٍ صنعت من النحاس كالطناجر والدست والمقلاة. ‏

ومن أدوات البيت القديم ايضاً جرة الشرب ويطلق عليها« المشربية» وهي مصنوعة من الفخار كما تستخدم اواني صنعت من الفخار لطهي الطعام مثل« المقلاة»



ومن أدوات البيت القديم ايضاً مايسمى « البرش» وهو الوعاء الذي توضع فيه السمنة البلدية المذوبة، والجرة المصنوعة من الفخار لوضع الشنكليش فيها.. وجرن الحارة الذي تقشر فيه نسوة الحارة الحنطة، والبرغل والذرة الصفراء والبيضاء وتفصل فيه الحبوب من السنابل في موسم الحصاد وفيه يدق السماق وورق الريحان لخلطه بزيت الزيتون والملح لدهن الاطفال في شهر ولادتهم الاول. ‏

وهنالك « الدن» الذي يوضع فيه الزيت وكان يصنع بأحجام مختلفة منها ماهو كبير ومنها ماهو صغير. ‏

« والقصعة» المصنوعة من الخشب لعجن العجين فيها، وميزر صنع من القماش لمد العجينة فوقه..« والكارة» التي يتم رق العجينة عليها ولطخها بالتنور... ومن أدوات المنزل القديم ايضاً مايعرف بالمغزل لغزل الصوف او أطباق القش..



« والخالية» وكانت تصنع من تراب ابيض مخلوط بشيء من التبن الدقيق لها فتحة واسعة من الاعلى كمكان الوجه وفتحه مدورة فوق أسفلها بمقدار ماتدخل اليد، وكان يوضع لها جلاس من الحجر وتسند مائلة الى الحائط لتوضع فيها حبوب المؤونة او الطحين. ‏

ومن أدوات البيت قديماً« المكبة» وهي بمنزلة البراد حالياً. يوضع تحتها طعام طبخ المنزل وهنالك « الخضة» وتستخدم لاستخراج الزبدة من اللبن الرائب، وكانت تستخدم مكواة على الفحم ومطحنة لطحن القهوة صنعت من مادة النحاس، اشتهر لها سكان ريف صافيتا وهنالك اطباق القش والجميم المصنوع من قش الحبوب « القمح والشعير». ‏

توابع البيت ‏

ومن توابع البيت القديم ـ الرويقة» التي كانت تستخدم مزرباً للعنزات والغنمات والخراف في فصل الشتاء ومقيلاً للبقرة في فصل الصيف، طينت ارضها بالتراب الابيض وطرشت حيطانها بالحوارة البيضاء... ‏

كما بني بجانب البيت القديم تنور لخبز العائلة الشهي

 
< السابق   التالى >

© 2020 الكفرون
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.